علم "بديل" من مصادر إدارية رسمية أن سلطات مدينة العرائش رفضت تكريم الزميل علي المرابط خلال ندوة وطنية حول واقع الصحافة بالبلاد، نظمت مساء الجمعة 15 أبريل الجاري بنفس المدينة.

تحريات الموقع أكدت صحة الخبر كما أكدت أن المنظمين عبروا عن رفضهم و انزعاجهم الشديد من موقف السلطات، معبرين عن تشبثهم بمشاركة الزميل المرابط في الحفل، غير أن سوء فهم بين الأخير والمنظمين حال دون حضوره.

أحد المنظمين قال في تصريح لموقع" بديل" إن الفعاليات الحقوقية والمدنية والسياسية والنقابية المحلية بالمدينة تعهدت بتنظيم حفل خاص بالزميل المرابط يليق به وبقامته العلمية والصحافية وبما قدمه للمهنة من تضحيات جسام، موضحا نفس المصدر أن الحفل سيكون عبارة عن مداخلة مركزية في واقع الصحافة بالمغرب يلقيها الزميل علي، قبل تكريمه من طرف الحاضرين.

يذكر أن الزميل المهدوي خلال تدخله مساء الجمعة 15 أبريل من فوق منصة الندوة، عبر عن تذمره الشديد إزاء ما أقدمت عليه السلطات اتجاه الزميل علي، مشيدا بموقف المنظمين الرافضين لإقصاء السلطات لواحد من بين أشرف الصحافيين في تاريخ المغرب، مستعرضا الزميل المهدوي ما قدمه المرابط من تضحيات في السجن وما تلاه من مضايقات وضغوط وصلت إلى حدود محاولة حرمانه من وثائق مشروعة ومكفولة ومستحقة له بقوة الدستور والقانون.

وحري بالإشارة أيضا إلى أن الزميل البقالي نقيب الصحافيين بدوره سجل موقفا شجاعا اتجاه الزميل علي مستحضرا تضحيات الأخير في الميدان.

.