قالت وزارة الداخلية الاسبانية، إن الشرطة ألقت القبض على مغربي وإسبانية على صلة بتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الجزيرة الخضراء الساحلية بجنوب اسبانيا، يوم السبت(16أبريل)، أثناء محاولتهما السفر إلى المغرب مع طفلهما.

وبحسب ما أفادت وكالة "رويترز"ن فإن بيان للوزارة ذكر أن الزوجين ضمن مجموعة تدعم التنظيم المتشدد، وتجند مقاتلين له وتضم أفرادا نفذوا تفجيرات انتحارية في سوريا.

وأضافت دون مزيد من التفاصيل، أن شقيق الرجل قتل مؤخرا في تفجير انتحاري وأن هذا هو ما دفع الزوجين للسفر إلى المغرب على وجه السرعة، وتابعت أنه تم وضع الطفل تحت الرعاية.

وأشار المصدر إلى أن السلطات قامت بتفتش منزل الزوجين في غرناطة ولا يزال التحقيق مستمرا.

وكانت اسبانيا قد اعتقلت 18 شخصا هذا العام، لاتهامات بوجود صلات تربطهم بإسلاميين متشددين.