أصدرت المندوبية العامة للسجون، قرارا بإجراء تشريح لجثة المعطل المسمى قيد حياته إبراهيم صيكا، وذلك بعد وفاته يوم الجمعة 15 أبريل الجاري، نتيجة دخوله في إضراب عن الطعام وهو رهن الاعتقال.

وأضاف بيان للمندوبية المذكورة، " أنه تقرر إجراء تشريح للجثة تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل تحديد أسباب الوفاة، وأن إدارة السجن المحلي لآيت ملول قامت بإبلاغ عائلة الراحل وفق ما ينص عليه القانون".

وبحسب ذات البيان " فإن الشاب قد تقدم إلى إدارة السجن المحلي ببويزكارن بإشعار بدخوله في إضراب عن الطعام بتاريخ 05 أبريل، قبل أن يتم نقله في اليوم الموالي إلى المستشفى الجهوي بكلميم بناء على تعليمات الطبيب المعالج، ويحال في نفس اليوم على المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير حيث ظل تحت المراقبة الطبية إلى أن وافته المنية".

وكان المئات من المواطنين، قد خرجوا مساء يوم الجمعة 15 أبريل الجاري، في تظاهرة احتجاجية بمدينة كلميم بعد وفاة المعطل صيكا، الذي كان يخوض إضراب عن الطعام، بعد قرار النيابة العامة بمتابعته في حالة اعتقال بتهمة الاعتداء على عنصر أمن، وطالبوا بفتح تحقيق في ظروف الوفاة.