خرج المئات من المواطنين، مساء يوم الجمعة 15 أبريل الجاري، بمدينة كلميم في تظاهرة احتجاجية بعد وفاة معطل كان يخوض إضراب عن الطعام، بعد قرار النيابة العامة بمتابعته في حالة اعتقال بتهمة الاعتداء على عنصر أمن.

كلميم

وبحسب ما صرح به مصدر حقوقي لموقع "بديل"، فإن المعطل المسمى قيد حياته إبراهيم صايكا، توفي مساء يوم الجمعة، بمستشفى أكادير، بعد نقله إليه من المستشفى الجهوي لكلميم، نتيجة تدهور وضعه الصحي بعد دخوله في الإضراب عن الطعام، وهو يعاني من مرض السكري".

كلميم

وأوضح ذات المتحدث، أن صيكا، تم توقيفه رفقة معطلين آخرين، خلال تواجده بساحة كان معطلي كلميم يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية بها للمطالبة بتوفير مناصب شغل، وبعد تقديمه أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بذات المدينة، تم إطلاق صراح المعطلين الآخرين وتقرير متابعته (صيكا) في حالة اعتقال".

IMG-20160415-WA0011

وأضاف المصدر، " أن دفاع صايكا طالب بإجراء خبرة طبية عليه لإثبات ما تعرض له من تعنيف خلال توقيفه، لكن النيابة العامة رفضت، مما دفعه للدخول في إضراب عن الطعام احتجاجا على متابعته في حالة اعتقال ورفض النيابة العامة إجراء خبرة طبية له".

وطالب المحتجون خلال المسيرة التي نظموها بفتح تحقيق حول ظروف وفاة هذا المعطل، وحملوا المسؤولية للضابطة القضائية بكلميم.