اتهم مواطن مغربي من مدينة الناظور، شرطي إسباني، بـ"صفعه، وتمزيق جواز سفره، بالمعبر الحدودي بمليلية"، يوم الخميس(14أبريل).

وبحسب ما أفاد المواطن في شريط "فيديو"، فإنه "تعرض للمنع من دخول المدينة المحتلة رفقة مغاربة آخرين كانوا يعتزمون الدخول من المعبر كما جرت العادة دائما، إلا أن الشرطة الإسبانية لم تكتفي بمنعه، حيث تعرض للصفع، وتمزيق جواز سفره".

وأوضح المواطن في ذات الشريط، أنه توجه نحو شرطة الحدود للتبليغ عن الإعتداء الذي تعرض له، إلا أن شكايته لم تلقى آذان صاغية، ليتوجه نحو مفوضية الشرطة ببني أنصار لتقديم شكايته، لكن الأخيرة طلبت منه العودة من حيث أتى قصد القيام بإجراءات مسطريه إدارية هناك، لكن طلبه رفض كذلك، ليعود أدراجه نحو مفوضية الشرطة المغربية التي أنصتت إليه وسجلت شكايته وعاد إلى حال سبيله.