أكد رئيس "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، أحمد الهايج، "أن الإدارة المركزية لذات الجمعية تلقت اتصالا من المركز الدولي للتخييم ببوزنيقة، يشعرهم فيها أن المركز المذكور يمكنه استقبال مؤتمر الجمعية".

وأضاف الهايج في تصريح لـ"بديل.أنفو"، "أن هذا الإجراء تم عبر الهاتف لحدود الساعة، وأنهم لا يريدون التسرع إلى حين أن تصبح الأمور رسمية".

وأشار الهايج إلى "أنهم يعتبرون أن هذا الأمر مؤشر إيجابي، وأنهم سيتابعونه لكي تتضح الأمور أكثر وتكون المعطيات أوفر، حتى يصبح استفادة الجمعية من مركب بوزنيقا لتنظيم مؤتمرها أمرا فعليا".

وبخصوص قاعة مسرح محمد الخامس، التي كانت إدارته قد وافقت على منحها للجمعية لتنظيم حفل افتتاح مؤتمرها قبل أن تتراجع عن ذلك، ويخبرهم وزير الثقافة، محمد الصبيحي، أنه يجب موافقة وزير الداخلية للاستفادة منها، قال الهايج، "إنه لا يوجد جديد حولها".