تعليقا على المحضر الذي تم توقيعه بين التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة، وممثلين عن النقابات التعليمية الست و"مبادرة فعاليات المجتمع المدني"، قال المستشار محمد الهيني، وأحد الموقعين على مبادرة فعاليات المجتمع المدني، عندما كان نائبا للوكيل العام للمك باستئنافية القنيطرة، (قال) "هنيئا لنا جميعا بهذا الانتصار التاريخي على العناد والظلم الحكومي والخرق الدستوري ".

وقال الهيني في حديث لـ"بديل.أنفو"، "لمن يشكك في الانتصار نقول له الم يقسم رئيس الحكومة على عدم أسقاط المرسومين ؛أي فصل التكوين عن التوظيف :الم يقسم بعد ذلك على حل التوظيف على دفعتين : النتيجة هي توظيف الجميع وعلى دفعة واحدة مما يعني موت فعلي للمرسوم وفك الارتباط بين التكوين والتوظيف".

وأضاف الهيني في ذات التصريح "إنه يوم فارق في تاريخ نضال الحركات الاجتماعية بالمغرب يبين أهمية الصمود والثبات والوحدة لنيل الحقوق، لقد انتصر أساتذة الغد في نضالاتهم المشروعة المهنية لفصل التكوين والتوظيف باستحقاقهم التوظيف دفعة واحدة".

وبخصوص قانونية المحضر الموقع قال الهيني "بخصوص حجية محضر 13أبريل المتعلق بأساتذة الغد؛ نعتبره من الناحية القانونية مجرد محضر إعلان النوايا ؛لم يأخذ صبغته النهائية ببيان كيفية أجرأته وكما أصر على دلك من خلال مرسوم أو قرار وزاري يمكن أن نطمئن وألا نعيد نكسة محضر 20يوليوز"، معتبرا " أن سقوط مرسوم فصل التكوين عن التوظيف بفعل الواقع أكبر من السقوط بفعل القانون، لأن فيه هزيمة مدوية لأن الخطأ الحكومي مزدوج في إصدار مرسوم لا ينفذ بفعل واقع أقوى يستهين بالمرسوم".

وتوجه الهيني بالشكر "لكل من ساهم من قريب أو بعيد في نجاح النضال المتميز لأساتذة الغد مبادرة مدنية وأحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وحقوقية وشخصيات مدنية و الإعلام الحر والصادق والنزيه"، مشيرا إلى أنه "بنضالاتهم (الأساتذة المتدربين) تحقق الكثير، وهذه فقط البداية، وسيكون التنفيذ بشكل جيد بحول الله، بفضل ثباتهم وإصرارهم ووحدتهم، من يضمن اي تنفيذ وتبقى ساحة النضال مفتوحة في أي وقت لرد أي سوء نية في التنفيذ أو تلكؤ"