كشف نائب رئيس "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، عبد الإله بنعبد السلام،  عن فضيحة دستورية وحكومية.
وقال بنعبدالسلام في حضور العديد من ممثلي الهيئات الحقوقية في المغرب ، إن وزير الثقافة محمد الصبيحي حين واجهوه بقرار مدير مسرح محمد الخامس في الرباط القاضي بالسماح للجمعية باستغلال قاعة المسرح خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها المقبل رد الصبيحي بأن الأمر يتطلب تأشير وزير الداخلية محمد حصاد.

وخلفت هذه المعطيات صدمة كبيرة وسط الحاضرين بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في وقت تساءل فيه بعض الحاضرين عن مصير استقلالية الوزارات عن وزارة الداخلية التي ظلت توصف بأم الوزارات.