حظر رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران رفقة عدد من وزراء الحكومة، صباح اليوم الخميس( 14 أبريل)، حفل التوقيع على الميثاق الثاني للتعاون بين المغرب ولجنة تحدي الألفية الأمريكية.

وظهر بنكيران إلى جانب الرئيسة المديرة العامة لمؤسسة تحدي الألفية "دانا هايد"، والسفير الأمريكي بالرباط، في أول نشاط رسمي له عقب انفراج أزمة الأساتذة المتدربين.

وكانت صحيفة "أخبار اليوم"، قد أفادت أن رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، سيتسلم يوم الخميس(14أبريل)، هدية ثمينة من الأمريكيين بقيمة 450 مليون دولار (450 مليار سنتيم)، وهي مجموع الاعتمادات المالية التي خصصتها مؤسسة تحدي الألفية للبرنامج الثاني لفائدة المغرب، بعدما كان البرنامج الأول قد بلغ ما قيمته 700 مليون دولار.

يشار إلى أن ممثلين عن الأساتذة المتدربين ووالي الرباط، باعتباره ممثل الحكومة، قد توصلوا إلى اتفاق حضرته النقابات وممثلون عن المبادرة المدنية لحل الملف، حيث سيستأنف الأساتذة المتدربون الدراسة والتكوين، وسينهون ذلك بامتحان للتخرج في دجنبر المقبل، على أساس ولوج الفوج كاملا للوظيفة العمومية في فبراير 2017، بحسب ما أفاد محضر الإجتماع.