أساتذة الغد: مستعدون للتفاعل مع مقترح “مبادرة فعاليات المجتمع المدني” والإعداد للإنزال الوطني مستمر

33
طباعة
أكدت “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين” استعدادها للتفاعل مع المقترح الجديد لحل الملف، الذي تقدمت به “مبادرة المجتمع المدني”، مع استمرارها في الإعداد للإنزال الوطني المفتوح.

وأكدت التنسيقية المذكورة في بيان لها توصل به “بديل.أنفو”، “استعدادها للتفاعل مع هذه المبادرة كأرضية للحوار، ومع كل المبادرات التي من شأنها أن تحل ملف الأساتذة المتدربين”، مخبرة  “جميع الأساتذة المتدربين أن الترتيبات للإنزال الوطني المفتوح ابتداء من يوم الخميس المقبل لازالت مستمرة”.

وأعلن الأساتذة المتدربون في بيانهم “أنهم أشد حرصا على استئناف التكوين، وأنهم لا يتحملون أية مسؤولية في استمرار هدر الزمن التكويني “.

وأضاف بيان ذات التنسيقية، “أنه في سياق انعقاد المجلس الوطني الترتيبي لإنجاح الإنزال الوطني المفتوح بالرباط، الذي تخوضه التنسيقية الوطنية ابتداء من يوم الخميس 14 أبريل الجاري، تلقى المجلس مقترح جديدة من طرف المبادرة الوطنية سعيا منهم لحل الملف”.

وكان عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة ، قد أكد أن هذه الأخيرة “ستتصدى لكل المحاولات الرامية إلى المس بالأمن العام، وتحمل المسؤولية في ذلك لكل المحرضين والجهات الساعية لتأجيج الوضع واستغلال المطالب الاجتماعية لهذه الفئة وغيرها”، وذلك بـ”منع منع تظاهرة الأساتذة المتدربين المزمع تنظيمها يوم 14 أبريل الجاري في الشارع العام بالرباط”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. كاره الظلاميين يقول

    قرار ابو نهب وذيله وريث المقبور البصري قرار ينسجم مع فلسفة الطغات الارهابيين، فلسفة التصدي ،لمطالب مشروعة وبطريقة سلمية، بالقمع والترهيب وتكسير العظام والسحل لان
    هذه العصابة الحاكمة قد عقدت العزم على قتل المدرسة العمومية لصالح سماسرة التعليم الخاص لان حسب منظورهم المتخلف قطاع التعليم قطاع”غير منتج”
    لكل هذا فان نضال الاساتذة المتدربين الذي يمثل تهديدا لمصالح واهداف هذه الطغمة المتحكمة والمحكومة اصبح لزاما على كل مناضل غيور ان يدعمه بكل ما اوتي من قوة
    انه صراع بين الجهل والعلم، بين من يبيع الوطن ويفرط فيه ومن يعشق الوطن ويحافظ عليه، بين الخائن والوفي!

  2. كاره الظلاميين يقول

    قرار ابو نهب وذيله وريث المقبور البصري قرار ينسجم مع فلسفة الطغات الارهابيين، فلسفة التصدي ،لمطالب مشروعة وبطريقة سلمية، بالقمع والترهيب وتكسير العظام والسحل لان هذه العصابة الحاكمة قد عقدت العزم على قتل المدرسة العمومية لصالح سماسرة التعليم الخاص لان حسب منظورهم المتخلف قطاع التعليم قطاع”غير منتج”
    لكل هذا فان نضال الاساتذة المتدربين الذي يمثل تهديدا لمصالح واهداف هذه الطغمة المتحكمة والمحكومة اصبح لزاما على كل مناضل غيور ان يدعمه بكل ما اوتي من قوة
    انه صراع بين الجهل والعلم، بين من يبيع الوطن ويفرط فيه ومن يعشق الوطن ويحافظ عليه، بين الخائن والوفي!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.