أجرى الملك محمد السادس، بعد زوال اليوم الثلاثاء(12أبريل) مباحثات هاتفية مطولة مع رئيس فدرالية روسيا، فلادمير بوتين.

وأورد بلاغ للديوان الملكي، أن قائدا البلدين جددا التأكيد على ارتياحهما التام لنتائج الزيارة الملكية الأخيرة لموسكو، والتي فتحت عهدا جديدا في العلاقات بين البلدين وكرست إرساء شراكة استراتيجية معززة.

وأضاف البلاغ، أن الملك والرئيس الروسي أشاد بالتقدم الذي يعرفه تفعيل مختلف أوجه هذه الشراكة والتزام مسؤولي البلدين بضمان تجسيدها التام في جوانبها الاقتصادية والثقافية والسياسية والأمنية.

وأوضح البلاغ أن الملك والرئيس الروسي عبرا عن انشغالهما القوي بشأن التطورات الأخيرة لقضية الصحراء من قبيل ما تم تسجيله على مستوى الأمانة العامة للأمم المتحدة. وقررا في هذا الصدد تعزيز تنسيقهما والإبقاء على اتصال دائم بهذا الشأن من أجل التوصل في متم شهر أبريل الجاري إلى نتيجة متوازنة ومثمرة.

وأشار البلاغ إلى أن قائدا البلدين أعربا أيضا عن ارتياحهما لجودة التشاور السياسي بين البلدين، وقاما، في هذا الاطار خلال هذه المباحثات، ببحث مختلف القضايا ذات الطابع الإقليمي والدولي ولا سيما تلك المرتبطة بالوضع في المشرق والمغرب العربي.