أكدت الفنانة، دنيا بوطازوت، أنها تنتظر القيام بعملية جراحية على مستوى أنفها الذي تعرض لـ"كسر مزدوج"، نتيجة الإعتداء الذي تعرض له، نول يوم الإثنين(11أبريل)، على يد مواطنة بملحقة إدارية بالدار البيضاء.

وأوضحت بوطازوت، أن الطبيب أخبرها بأن الضربة التي تلقتها كانت قوية وتحتاج إلى عملية جراحية عاجلة، متسائلة عن سبب كل تلك القسوة التي يتعامل بها الفنان المغربي، والتي قد تؤدي إلى إيدائه بتلك الطريقة الصادمة".

وأضافت بوطازوت في حوار راديو "م إف م"، مساء يوم الإثنين(11أبريل)، أن المتهمة بالإعتداء بالضرب، تهجمت عليها بعد أن قضت أغرادها الإدارية وهمت بالخروج، قائلة:"هاد الفنانة هادو ما كيصلحو لوالو، وفين ما مشينا كيدورو معانا الزحام وفين ما مشينا كيسبقوهم علينا وكيخليو المواطنين.."

وقالت بوطازوت أنها أجابت ردا على ما سمعت: "الله يرضي عليك هاد المرة ما تقولي الكلام حتى تدوريه في دماغك، وإذا كنتي مواطنة فأنا مواطنة كيفي كيفيك، واحترمت نوبتي وأنتي ما عندك حتى شي غرض وجايا مع صاحبتك علاش فيك هاد القباحة؟ مضيفة، "خرجت وهي تقول من بعد "إخ حمارة" وأنا نرجع ليها ودرت عندها وقلت ليها عاودي هاد الكلمة لي قلتي..قالت قلت "إيخ حمارة"، قلت ليها واش أنتي قد هاد الكلمة لي قلتي فأجابت "إيه قدها" وأنا كنت قريبة ليها وهي تضربني براس وجراتني من شعري..".

واستغرت بوطازوت مما تعرضت له على يد الشابة، التي تعاملت معها بكل تلك القسوة، ليس باعتبارها فنانة ولكن كإنسانة، نافية ما تم تداوله على بعض المواقع بكونها لم تحترم الطابور، أثناء قدومها للإدارة من أجل استخراج أوراقها الإدارية.