نظمت جمعيات حقوقية، صحبة بعض العائلات من ساكنة الدروة ضواحي البيضاء، اليوم الإثنين(11أبريل)، وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية ببرشيد، بالتزامن مع محاكمة الشاب رشيد وصديقه، في قضية "قايد الدروة"، الذي زعم أنه هدد زوجة رشيد بالزج بهذا الأخير في السجن، إن لم تلبي رغباته.

وردد المحتجون أمام ابتدائية برشيد، شعارات منددة بالتسلط ورفض الحكرة ضد القائد، المتهم بالتسبب في سجن الزوج ودفع بالعائلة الصغيرة إلى مواجهة مشاكل لا قبل لهم بها.