أمر القاضي بمحكمة الإستئناف بمدينة القنيطرة، بإحضار طبيب بالقوة العمومية قصد محاكمته من أجل الإشتباه في تورطه في تسليم شهادة العذرية لقاصر حامل في شهرها التاسع، كانت قد تعرضت للإغتصاب من طرف مشغلها، حسب شكايتها.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء" لعدد يوم الثلاثاء(12أبريل)، فإنه خلال جلسة النظر في قضية اغتصاب الخادمة (ل.ح)، طالب ممثل الحق العام بالسهر على استدعاء المتهم، الذي يمارس مهنة الطب العام للجلسة المقبلة، واللجوء إلى إستعمال القوة في حقه، بعدما ظل يتغيب من دون مبرر عن جلسات محاكمته الى جانب باقي أطراف هذا الملف من أجل الأفعال المنسوبة إليهم.

وأضافت اليومية، أن الخادمة، التي تنحدر من بلدية جرف الملحة، تتهم الطبيب المذكور بالتورط في تسليم شهادة العذرية الخاصة بها لعائلة المتهم باغتصابها، والتي لها نفوذ قوي بالمنطقة، وذلك رغم أنها ولدت بعد ثلاثة أيام من توقيع تلك الشهادة، مشيرة الى أن هذه الوثيقة استغلها المشتكى بهم قصد تزويجها من شاب يعمل نادلا لديهم قصد التستر على المتهم الحقيقي، الأب لرئيسي جماعتين، بمساعدة عدلين متابعين في نفس الملف بتهمة التزوير.