بدأت محكمة مدينة دوسلدورف الألمانية، اليوم الاثنين(11أبريل) النظر في أول قضية في حوادث التحرش الجنسي بنساء ليلة رأس السنة في ألمانيا.

وبحسب ما أفادت وكالة الأنباء الألمانية، فقد مثل أمام المحكمة مغربي(33 عاما)، متهم بالمشاركة مع مجموعة من الرجال تتراوح بين 15 و 20 رجلا في الالتفاف حول امرأة بالحي التاريخي في دوسلدورف والإمساك بها من منطقة الأعضاء التناسلية.

واضاف المصدر أن المغربي يواجه تهمة التحرش الجنسي، وتعرفت الضحية بحسب بياناتها على المتهم من خلال التليفزيون.

وأشار المصدر إلى أن محامي المتهم طالب في بداية المحاكمة، بوقف الجلسة لأنه لم يحصل على كافة ملفات التحقيقات، إلا أن المحكمة رفضت طلبه.