كشف رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، علي لطفي، خلال الندوة التي نظمتها جمعيته أخيرا، أن الحكومة فشلت في تحقيق أهداف الألفية للتنمية، استنادا إلى عدة مؤشرات ونتائج ودراسات وتقارير وطنية ودولية، مضيفة أن حوالي 30 في المائة من المغاربة مهددون بدخول خانة الفقر.

وبحسب ما أوردت يومية الصباح في عددها الاثنين(11أبريل)، فإن لطفي، أوضح خلال اللقاء ذاته آن جيوب الفقر ما فتئت تتفشى في المجتمع المغربي، الذي ما يزال 15 في المائة منه يعيشون تحت عتبة الفقر، و 60 في المائة منهم بالعالم القروي وهوامش المدن.

وأوكد لطفي كذلك، أن 30 في المائة من سكان المغرب مهددون بدخول خانة الفقر، بسبب استمرار ارتفاع معدلات البطالة وتدني القدرة الشرائية، واستمرار الفوارق الاجتماعية والمجالية.