هاجم رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أمس السبت(9أبريل)، المدافعين عن مشاريع تقنين زراعة الكيف، واصفا أصحابه بـ"البانضية..الذين يحاولون تخريب البلاد".

وفي هذا السياق تساءل بنكيران، "واش هاذو لي تيقولوا بأنهم جايين يدافعوا على الفقراء لي كيزرعو الكيف، من خلال أن هاد الزراعة تولي مسموح بها وتولي الحيازة ديال الكيف والمخدرات لا يؤاخذ بها القانون في إطار مقاربة حقوقية، بالله عليكم أذا سمح بهذا هل ستتسع رقعة الكيق أم تضيق؟..مضيفا ستتسع..وحين ستتسع ستكثر المصائب في المغرب كله وعلى سمعة البلاد وستكثر الجرائم".

وأضاف بنكيران، في لقاء لحزب العدالة والتنمية بسلا، "معمرنا سمعنا ملي كنا صغار شي واحد قتل مو ولا باه وهذه بضع سنوات ولينا كنسمعو ناس كيقتلو أصول ديالهم بسبب المخدرات".

وتابع بنكيران قائلا:"نعم إذا كان هناك أناس مظلومين أنا أول من يناصرهم باش يرجع ليهم الحق ديالهم، وإذا كانت المنطقة خاصها التنمية نديرو اللازم ونجيبو ليهم الإمكانيات نقلبو معاهم على حلول لكن ماعمر الشر كيجيب الخير".