أظهر شريط "فيديو" تم تداوله بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، مثليين، أحدهما يرتدي ملابس نسائية وهما يتجولان بأحد أحياء مدينة بني ملال.

وبحسب تعليق مرفق مع الفيديو، منسوب لـ" جمعية ائتلاف الكرامة لحقوق الإنسان" بني ملال، فإن الحي الذي عرف هذا الحدث المثير هو "حي آيت اطحيش حيث جاء عدد من المثليين إلى الحي، وهم يصورون شاذين احدهما يرتدي ثياب النساء مصحوبين بسيارة وهي تصور هذا المشهد".

واعتبر أصحاب التعليق، "أن هذا المشهد خطير ومستفز لمشاعر الساكنة، الذين استنكروا هذا السلوك اللاأخلاقي وتفرج جميع السلطات على ذلك بدون أن تحرك ساكنا".

وشدد ذات المصدر، على "أن هذه الواقعة تمثل حالة أخرى لانتهاك القانون والنظام العام مما يجبر السلطات الأمنية للتدخل قبل أن تنفلت الأمور ويقع ما لا يحمد عقباهط.

وكانت مدينة بني ملال قد عرفت حادث اقتحام مجموعة من الأشخاص لمنزل كان به مثليين حيت تم الاعتداء عليهما وتعنيفهما، قبل أن تتدخل السلطات الأمنية في وقت لاحق وتلقي القبض على المثليين وأشخاص من المعتدين وتحيلهم على المحكمة الابتدائية التي أصدرت في حقهم أحكاما قضائية بالسجن النافذ تراوحت بين أربعة أشهر وشهر.