أطلق جهاز المخابرات الفرنسي، أخيرا، عملية توظيف مخبرين مغاربة، بغية استلهام التجربة المغربية في مجال مكافحة الإرهاب.

وبحسب ما أفادت يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع، فإن المخبرين الذين سيتم توظيفهم من المغرب، سيتم نشرهم في الأحياء التي تعرف تواجد جالية مغاربية وعربية كبيرة، كما في المدن الفرنسية، وبعض مدن بلجيكا وغيرها من البلدان الأوربية.

وأوضحت اليومية، أن هذه العملية تأتي بسبب رغبة فرنسا في الاستفادة من التجربة المغربية، وذلك بعد التدخل الفعال لجهاز الاستخبارات المغربي في هجمات باريس، وتقديمه معلومات هامة بخصوص عبد الحميد أباعود، العقل المدبر للهجمات.