دافع القيادي بجماعة العدل والإحسان، حسن بناجح، عن مفهوم "الخلافة" التي تحدث عنها زعيم الجماعة، محمد العبادي، أمس، والتي لازالت تثير الكثير من ردود الأفعال المتباينة بين المتبعين.

وتعجب بناجح من تلك الإنتقادات التي وجهت للعبادي، معتبرا "أن الأمر تجاوز نقد فهم الجماعة لموضوع الخلافة، إلى محاولة نسف المفهوم من أصله، رافضا  وصف نظام الخلافة بـ"أوصاف التخلف". و"الكلام الفارغ".

وقال في تدوينة له على موقع "الفايسبوك"، "الأعجب أن قد التقى في الاستهداف لمفهوم الخلافة من أصله بعض من ذوي المرجعية الإسلامية وبعض من ذوي المرجعية العلمانية على حد سواء". مضيفا "ونسي أصحابنا أن مما يبنون عليه وجودهم السياسي، التأسيس والدفاع باستماتة عن مفهوم مشابه للخلافة وهو إمارة المؤمنين".

وكان محمد عبادي، قد قال في شريط نشر على موقع الجماعة،: إن المذاهب الأربعة أجمعت على وجوب إقامة الخلافة كي تضم شتات المسلمين، وأن هذا الإجماع ثبت عند الصحابة، والذين أجمعوا على أنه لا يجوز للمسلمين البقاء بلا خلافة فوق ثلاثة أيام، مشيرا لحديث عمر بن الخطاب والذي قال فيه:"إذا بقي هناك مخالف، فاضربوا عنقه كيفما كان ولم يعارضه الصحابة رضي الله عنهم ".