اعتبر الإعلامي، خالد الجامعي، أن المعطيات التي "تفجرت" مع تسريبات ما أصبح يعرف بـ"وثائق باناما"، مجرد "الشجرة التي تخفي غابة من الفساد".

وألح الجامعي في تصريح لـ"بديل" على ضرورة تقديم توضيحات كافية بخصوص تلك الوثائق، خاصة ما إرتبط فيها بشخصيات مغربية نافذة.

واستهجن الجامعي صمت الحكومة والأحزاب المغربية، بخصوص ما أثير في تلك الوثائق ضد مسؤولين مغاربة، مذكرا رئيس الحكومة باتهاماته للماجيدي بالفساد، حين كان في المعارضة.