ترأس الملك، محمد السادس، اليوم الجمعة(8أبريل)، بالرباط، حفل إطلاق المشروع الجديد لمجموعة "رونو" بالمغرب، بإجمالي استثمارات قُدر بـ10 ملايير درهم.

وبحسب ما أفادت "و م ع"، فإن هذا المشروع الجديد الذي يتضمن تطوير أرضية عالمية للتموين، سيحدث رقم معاملات إضافي قيمته 20 مليار درهم في السنة.

وأضاف المصدر، أن هذا المشروع سيمكن من مضاعفة مناصب الشغل المحدثة من طرف "رونو" ثلاث مرات، وذلك من خلال إحداث 50 ألف منصب جديد دائم ومن بلوغ معدل اندماج محلي بنسبة 65 بالمائة، وبهذه المناسبة.

واشار ذات المصدر إلى أن العديد من المتابعين أكدوا على أن "المشروع الجديد يعكس الثقة التي يحظى بها المغرب على الصعيد الدولي والتي تعد ثمرة للاستقرار الذي تنعم به المملكة وكذا نتيجة لجاذبيتها وحكامتها الجيدة"، وبدوره أشاد مدير العمليات لمنطقة إفريقيا- الشرق الأوسط- الهند بمجموعة "رونو"، برؤية الملك محمد السادس التي مكنت من تسريع وتيرة التصنيع بالمملكة.

وتمتلك مجموعة "رونو" مصنعا ضخما بمنطقة طنجة المتوسط، والذي مكنها من تسويق سيارتها "داسيا" منخفضة الكلفة، وسيارات "دوكر" في أزيد من 54 بلدا، من بينها تونس، ومصر، ودول إفريقية الأخرى، وأيضا فرنسا وبلجيكا وألمانيا وبريطانيا التي تصدر إليها سيارات "داسيا" ذات المقود على اليمين، التي تصنعها أياد مغربية في مصنع "رونو نيسان" بطنجة.