يعود البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، المقرئ أبو زيد إلى المحاضرة في فرنسا، بعد المنع الذي كان مفروضا عليه من طرف السلطات الفرنسية في وقت سابق.

وأكد أبو زيد، في تصريح خص به موقع "البيجيدي"، أنه سيحاضر في موضوع بعنوان ''أحبكم إلى الله أنفعكم إلى عياله"، بعد الدعوة التي وجهت لهمن طرف المركز الإسلامي بمدينة مونبليه، وذلك يوم 16 من أبريل الجاري.

وأشار المصدر، إلى أن أحزابا فرنسية يمنية متطرفة كانت قد اتهمت أبو زيد بـ"التطرف والتحريض على الكراهية"، داعين إلى غلق الحدود في وجهه، بعدما كان مقررا أن يحضر فعاليات الاجتماع السنوي التاسع لمسلمي الشمال في فرنسا.