علم "بديل.أنفو"، أن السلطات الأمنية بمدينة طبنجة، تدخلت باستعمال القوة عشية يوم الخميس 7 أبريل الجاري، لمنع وقفة احتجاجية دعا إليها طلبة جامعة عبد المالك السعدي تضامنا مع زملائهم المعتقلين.

طلبة طنجة

وبحسب ما أفاد به مصدر حقوقي من مدينة طنجة لموقع "بديل.أنفو"، فقد تدخلت السلطات الأمنية بذات المدينة، مستعملة القوة، بعد وقت قصير من انطلاق الوقفة التي كان ينظمها طلبة جامعة عبد المالك السعدي بساحة إبيريا، للاحتجاج على اعتقال ومحاكمة زملاء لهم على اثر أحداث ما بات يعرف بـ"الثلاثاء الأسود" بكلية العلوم بتطوان، (تدخلت) وفرقتها وأوقفت أحد الطلبة قبل أن يتم إطلاق سراحه فيما بعد".

طلبة طنجة

وأوضح المصدر الحقوقي، أن الطلبة عادوا ليجتمعوا من جديد بعد تفريقهم بالقرب من مسجد محمد الخامس، محاولين تجسيد وقفتهم الاحتجاجية، في غياب تضامن الإطارات الحقوقية، لكن عناصر الأمن عادت لتفريقهم واستمرت في مطاردتهم بالأزقة والشوارع المجاورة للساحة المذكورة، مما خلف بعض الإصابات في صفوف المحتجين"، مضيفا " أن الكر والفر استمر بين عناصر الأمن والطلبة لعض الوقت قبل أن ينسحب الطلبة".

طلبة طنجة

وكانت المحكمة الابتدائية بتطوان، قد أصدرت صبيحة يومه الجمعة فاتح أبريل، أحكاما تراوحت بين سنة وستة أشهر، في حق ثمانية طلبة يتابعون دراستهم بكلية العلوم بذات المدينة، والمعتقلين على خلفية الأحداث التي كانت شهدتها الكلية، عقب اقتحام عناصر الأمن للكلية لفض احتجاجات طلابية.


طلبة طنجة

طلبة طنجة

طلبة طنجة