عبر الأمين العام لحزب "الاستقلال "، حميد شباط، عن رفضه "لعزل قاضي لمجرد تدوينة نشرها على الفاسيبوك"، في إشارة لقاضي الرأي المعزول محمد الهيني ، الذي تم عزله بعد مقال رأي نشره على حسابه في الفيسبوك، يعبر فيه عن وجهة نظره اتجاه مشروعي السلطة القضائية عندما كانا مطروحين بالبرلمان.

وقال شباط خلال حلول ضيفا على برنامج "مساء الخير بروكسل" الذي يبث على قناة "مغرب تفي" البلجيكية، ويقدمه الإعلامي، الزميل محمد التيجيني، (قال) "لا يعقل أن يكون وزير العدل سياسي ويمنع قاضي من التعبير عن رأيه بالفيسبوك" (الدقيقة 58 من الشريط).

كما أكد شباط، "أن حزبهم كان دائما مع وجهة النظر التي تقول ببقاء وزارة العدل في يد جهة غير سياسية لأنه وزير العدل يمارس السياسة".

وكان قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، الذي تم إحالته على المجلس الأعلى للقضاء من طرف وزير العدل والحريات المصطفى الرميد، للمرة الثانية بعد مقاله المنتقد لمشروعي السلطة القضائية (كان )قد تعرض لعقوبة تأديبية أخرى مباشرة بعد القرار القضائي الذي أصدرته هيئة الحكم التي ترأسها (الهيني) بالمحكمة الإدارية بالرباط، (أصدرته) لصالح تطبيق محضر 20 يوليوز، الذي وقعته الحكومة السابقة التي كان يقودها حزب "الاستقلال" برئاسة عباس الفاسي،  مع عدد من المعطلين ،حاملي الشواهد العليا، قبل أن تجمده الحكومة الحالية التي يترأسها حزب "العدالة والتنمية" شارك حزب الاستقلال في نسختها الاولى كذلك.