اعترف رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أمس الخميس، في مقابلة مع تلفزيون آي.تي.في نيوز، بأنه كان يمتلك في السابق حصة في صندوق استثمار خارجي خاص بوالده الراحل.

وبحسب ما اوردت وطالة "رويترز"، فإن كاميرون قال "إنه كان يمتلك أسهما في صندوق بليرمور في بنما لكنه باعها عام 2010 قبل أن يصبح رئيسا للوزراء".

وأوضح المصدر أن كامرون، قال للمحطة التلفزيونية “امتلكنا 5000 وحدة في صندوق بليرمور الاستثماري وبعناها في يناير 2010. كانت قيمة تلك الأسهم تقدر بنحو 30 ألف جنيه استرليني… دفعت ضريبة دخل على توزيعات الأرباح. كانت هناك أرباح عليه لكنها كانت ضمن حد الإعفاء الضريبي من الأرباح الرأسمالية فلم أدفع ضريبة أرباح رأسمالية.”

وورد اسم إيان والد كاميرون بين عشرات الآلاف من الأسماء التي ظهرت في أوراق مسربة من مؤسسة "موساك فونسيكا"، ومقرها بنما وتكشف كيف يتمكن الأغنياء وأصحاب النفوذ في العالم من إخفاء ثرواتهم وتجنب الضرائب.