وجهت النيابة العامة بابتدائية بالرباط، يوم الخميس(7أبريل)، للناشط الفبرايري، أسامة لخليفي، تهم "السكر العلني البين والضرب والجرح العمديين في حق موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه"، وأمرت بإيداعه سجن سلا.

وبحسب ما أكدت مصادر متطابقة، فإن عناصر الأمن بالمنطقة الأولى بالرباط، كانت قد ألقت القبض على أسامة لخليفي وشخصين آخرين، مساء الثلاثاء الماضي، بعدما "أحدثوا فوضى عارمة بالشارع العام نتيجة حالة السكر التي كانوا عليها"، قبل أن يعمد الخلفي إلى "الإعتداء على شرطي".

وأضافت المصادر، أنه بعد الاستماع إلى الموقوفين الثلاثة، تم تقديمهم أمام النيابة العامة التي قررت متابعة أسامة الخليفي في حالة اعتقال من أجل الجرائم المنسوبة إليه، ومتابعة الشخصين الآخرين في حالة سراح.