أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الذي يحكم البلاد منذ حوالي 27 عاما، الخميس 7 أبريل/نيسان، أنه سيتخلى عن السلطة عام 2020 مع انتهاء ولايته الحالية.

وقال عمر البشير في مقابلة مع "بي بي سي"، "في عام 2020، سيكون هناك رئيس جديد وسأصبح رئيسا سابقا".

وكان البشير قد تسلم مقاليد الحكم في يونيو/حزيران 1989 إثر انقلاب عسكري بدعم من الإسلاميين.

وأعيد انتخاب البشير، 72 عاما، العام الماضي خلال انتخابات قاطعتها المعارضة وكانت موضع انتقادات في الخارج، علما بأنه كان قد أعلن أنه لن يترشح لانتخابات عام 2015.

وصرح الرئيس السوداني لـ"بي بي سي" بأن عمله "مرهق" وأنه لن يرشح نفسه في الانتخابات المقبلة عام 2020.

جدير بالذكر أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة في دارفور.

ويشهد هذا الإقليم، غرب السودان، منذ عام 2003 أعمال عنف بين القوات الحكومية السودانية ومسلحين، وقد أوقع النزاع ما لا يقل عن 300 ألف قتيل وتسبب بنزوح حوالي 2.5 مليون شخص في دارفور، حسب إحصائيات الأمم المتحدة.