في رده على القيادي في حزب "العدالة والتنمية"، أحمد الشقيري الديني، الذي أكد أن التوقيت الصيفي "يُفسد وقت الصلاة والجماع"، قال الوزير المكلف بالوظيفة العمومية محمد مبديع: "واخا نزيدوا ساعة ماتقدر دير والو".

وأضاف مبديع، خلال افتتاح مهرجان ألف فرس وفرس، بالفقيه بنصالح يوم الأربعاء 6 أبريل:"اللي بغا يقرا ولا يخدم ينوض شويا بكري ماشي نخلقو ضجة"، وأردف:" كاين كاع اللي دخل فشي مشاكيل بحال الصلاة..."، قبل ينطق أحد الحاضرين بالقول:"بحال الجِماع"، فرد عليه مبديع:"واخا نزيدو ساعة مايدير والو"، لتنفجر القاعة ضحكا.

وشدد المسؤول المغربي عى أن هذا النقاش "عقيم" ولا يستحق كل ما أثير حوله.

وكان الشقيري قد أورد في تدوينة له أن "الساعة الجديد تفسد على الزوجين وقت الجماع..! فأفضل أوقاته بعد صلاة العشاء أو بعد صلاة الفجر.. والخروج من صلاة العشاء بالمسجد يكون العاشرة ليلا تقريبا، بمعنى أنه لا يبقى لمنتصف الليل إلا ساعتين.! فهل نجعلها لمتابعة جديد الأخبار أم لصلاة الوتر أم للجماع أم للغسل..؟!"