العبادي يتحدث عن دولة “الخلافة”

26

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. المختار يقول

    وكيف كان حال الديمقراطية تحت ظل الخلافة الأسلامية ؟ لنستيقظ من حلم التاريخ , كان للخلافات الإسلامية كلمة آنذاك ربما لأن أروربا لم تكن متطورة لاصناعيا ولا اقتصاديا, لو كانت الخلافة الإسلامية قوية مانهزمت الدولة العثمانية.
    قصص الحجاج بن يوسف الثقفي في عهد الخلافة الأموية يجعل كل عاقل أن يبتعد عن هذه الأفكار ويهرب عند ذكر الخلافة الإسلامية. العيش في واقع العصر وكيف التعامل معه, دراسة العلوم العصرية , النظرة للمستقبل وليس الحلم في العودة للحياة في التاريخ الذي لن يعود.

  2. رطاط يقول

    الخلافة على منهج النبوة خرافة من منظور الحقائق التاريخية.الم تقطع الرؤوس ظلما ؟الم يتم سبي النساء لاجل المتعة وصفية نموذج؟الم يتم تزوير النصوص؟اليس نصف او جل القران كلام بني ادم وانتم تكذبون علينا؟ الم….انكم اعداء الناس باسم الدين.انكم اعداء احتياطيون تمثلون دورا في المسرحية التي الفتها الامبريالية وعملاؤها.انكم خونة لاغير.

  3. الحسن يقول

    إتق الله أسي العبادة و مسألة الخلافة ليس مسألة حياة أو موت فالله سبحانه و تعالى هو من يؤتي الملك من يشاء و ينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء و يذل من يشاء بيده الخير إنه على كل شيء قدير.

    فالله أمرنا بعبادته و قال : “وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ (56)مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)”.

    و اما الإمارة فالحكمة تقول : “كما تكونوا يُولَّى عليكم”.
    فالصحابة رضي الله عنهم ولى رسول الله و من بعده الخلفاء الراشدية و لما تغيرت أحول المسلمين ولى عليهم الحجاج و الله عز وجل يقول: “وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْض الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ”.

    و إذا أراد المسلمون أن يحكم خلفاء على منهاج النبوة عليهم أن يلتزموا بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم و الله عز وجل يقول: “إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ”.

    إذن أشغل نفسك و من يستمع إيك بطاعة الله على سنة رسول الله و ادع إلى هذا أما الكلام على الحكام و الناس يعبدون القبور و يعصون الله و رسوله و يتقربون إلى الله بالبدع فانتظر الأسوأ

  4. راه قطار التاريخ لا ينتظر احدا يقول

    و الله العظيم اسي العبادي الى انت عايش غي بالجثة في هاذ العصر, واش انت بغيتي تزيد القدام او ترجع اللور, و الله الى كايبقاو فيا الناس لي كايحملو هاذ الفكر و ارى انهم ضحايا تعليم متواضع متخلف , واش الخلافة اسي العبادي كون كانت نظام حكم سياسي غايكون مصير الخلفاء هو الاغتيال و الصراع السياسي الذي نعيش آثاره الى اليوم و نجد من ينادي بالخلافة مثلكم؟؟؟؟ و سي العبادي دير الخير ف راسك و في المريدين ديالك و سير قرا ديكارت و سبينوزا و دايفيد هيوم و كانط و جون لوك و هيجل و ماركس و ادام سميث و و و و و و و و ابن رشد و دير لقاء و اعرض لهم الفكر باش يعرفو فين وصل العالم و دير صياغة ديال مفاهيم جديدة و ساهم في تنمية الوعي الجمعي, راه هاد البلاد مشات في الهاوية بسبب عملاء الاستعمار بعد الاستقلال و غادي تكمل لي خاصها بسبب هاد الفكر الرجعي الهدام…..

  5. بشير يقول

    اين تعيش يا سيد عبادي في العصر الحجري ام عصر لم نعرفه نحن الان نبحث عن الحرية و العيش الكريم وعصر قوة امريكا و اسرائيل والغرب من سيعطيك الفرصة لتبني دولة الخلافة الاسلام في هدا القرن وصل ادنى انحطاطه وانت تتكلم عن الخلافة.هل تستطيع ان تغلق محلات الخمور و الدعارة و …..كل يوم تسمع ما يفعله المسلمون من نهب و سلب و قمع ابتعد عن السياسة الدينية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.