الأغلبية الحكومية تُجمع على تجاوز خلافاتها بسبب أساتذة الغد

33

شدد زعماء تحالف الأغلبية الحكومية، عقب الإجتماع الذي عقدوه يوم الأربعاء 6 أبريل الحالي، ببيت رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، على ضرورة “الحفاظ على روح التوافق الذي ميز عمل الأغلبية”.

وحسب بيان لرئاسة هيئة تحالف الأغلبية، فإن هذه الأخيرة “تجاوزت التداعيات التي خلفها موضوع الأساتذة المتدربين”، وذلك “استحضارا لأهمية استحقاقات المرحلة التي تقتضي مزيدا من التماسك والتعاون لخدمة المواطنين”.

وأكد ذات البيان ” على ضرورة مواصلة الأغلبية التقدم في إنجاز البرامج الحكومية فيما تبقى من هذه الولاية”.

وكانت بوادر أزمة حكومية قد لاحت في الأفق عقب تعبير رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، عن استغرابه الشديد، من “مضمون وتوقيت المراسلة المنسوبة الى وزير الاقتصاد والمالية بتاريخ 30 مارس 2016، جوابا على رسالة توصل بها من رئيسي فريقي “البام” و “الإتحاد الإشتراكي”، بمجلس المستشارين بتاريخ 28 مارس 2016، حول وضعية الأساتذة المتدربين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. بو 100 يقول

    الأولوية للإبقاء على المقاعد الوثيرة

  2. مواطنة يقول

    ما أثارني في هذا الخبر .هو سؤال. عن أية خدمة يتكلمون و عن أي مواطنين؟؟. هل المواطنون الذين ينامون في العراء؟ أم المواطنون الذين يعنفون في كل أرجاء أجمل بلد في العالم ؟ أم المنسيون في جل جبال المغرب؟ أم الذين يتم ترحيلهم و نهب أراضيهم/هن من طرف أباطرة العقار؟ أم أم….؟.لقد تركوا هذا الوطن عاريا و يتكلمون عن الإستحقاقات دون حياء و لا وجه.
    على إثر ذكر الوجه.أقترح علينا ان نشتري مرآة صغيرة كافية لتعكاس ملامح الوجه . لنهديها لهذه الحكومة اليتمية. نضعها في باب البرلمان. نصحبها برسالة كل واحد يقول فيها ما يشاء حول المرآة و سحرها . فلتكن هدية السنة قبل الإستحقاقات.

  3. كاره الظلاميين يقول

    وتعاونوا على الاساتذة المتدربين والشعب ولا تعاونوا على الخير والاصلاح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.