على اثر التطورات التي يعرفها موضوع الإعداد لمؤتمر "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، المزمع عقده نهاية شهر أبريل الجاري، بادر عدد من الحقوقيين بالدعوة إلى اجتماع موسع سيعقد يوم الثلاثاء 12 أبريل، على الساعة الخامسة مساء بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لمناقشة دواعي التطورات، والمؤشرات حول منع السلطات المحلية للجمعية المذكورة في عقد مؤتمرها، واتخاذ ما يرونه مناسبا في النازلة .

وحسب نداء توصل به "بديل.أنفو" ، فإن الدعوة لهذا الاجتماع جاءت "على خلفية المؤشرات الواضحة التي تؤكد أن السلطات العمومية تحاول منع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من عقد مؤتمرها الوطني الحادي عشر أواخر شهر ابريل الجاري، وذلك بحرمانها من استعمال أي فضاء عمومي يحتضن أشغال المؤتمر ".

وأكد ذات النداء " أن هذا الأمر يعتبر مسا بالحق في التجمع السلمي، ويشكل تهديدا للحق في التنظيم"، موجها (النداء) "الدعوة إلى كل الجمعيات الحقوقية، وكل المدافعين عن قضايا حقوق الإنسان للحضور إلى هذا الاجتماع في التاريخ والمكان المشار إليهما سابقا".