قضى حوالي عشرة آلاف أستاذ متدرب ليلة كاملة وهم يلتحفون السماء ويفترشون الأرض، يوم الأربعاء 6 مارس، تجسيدا للمعتصم الذي دخلوا فيه بعد مسيرات الأقطاب بثلاث مدن رئيسية وهي القنيطرة تازة ومراكش، في سياق تصعيد احتجاجاتهم المطالبة باسقاط المرسومين.

معتصم الأساتذة
وحسب ما نقلته لـ"بديل" مصادر من المعتصمات الثلاثة، فقد عرف قطب تازة "تدخلا عنيفا و غير مبرر في وقت متأخر من الليل، مع مطاردات في الشوارع وإصابات بليغة في صفوف الأساتذة و الأستاذات وتوقيف بعضهم من طرف الأمن قبل أن يطلق سراحهم فيما بعد"، حسب مصدر من عين المكان.



فيما قضى الأساتذة المتدربين بقطب القنيطرة ليلتهم تحت حصار وتطويق أمني وتهديد بالتدخل دون الإقدام على ذلك ".

أما قطب مراكش، فقد قضى الأساتذة المتدربون الذين حجوا إليه من 15 مركزا، (قضوا) ليلتهم تحت سماء ساحة جامع الفنا وسط تأهب ومراقبة أمنية لمعتصمهم.


معتصم الأساتذة1 معتصم الأساتذة2 معتصم الأساتذة3 معتصم الأساتذة4 معتصم الأساتذة5 معتصم الأساتذة6 معتصم الأساتذة7 معتصم الأساتذة8 معتصم الأساتذة9