في أول خروج إعلامي لمحامي منير الماجيدي، رئيس الكتابة الخاصة للملك محمد السادس، بعد ما أصبح يُعرف إعلاميا بـ"أوراق باناما"، قال هشام الناصري الناصري،إن شركة SMCD LIMITED التي قامت بكافة المعاملات التي ذكرها التحقيق قامت بها بطريقة قانونية.

وأضاف الناصري، في تصريح لـيومية «أخبار اليوم»، التي أوردت الخبر في عدد الخميس 7 أبريل، أن الشركة المذكورة اشترت فعلا زورقا في الجزر العذراء البريطانية، وأعيدت تسميته باسم «البوغاز» وهو في ملكية الملك محمد السادس، مؤكدا أن جميع المغاربة يعرفون هذا الزورق الشهير الذي يظهر كل صيف ببحر المضيق.

الناصري، أوضح أن اقتناء منير الماجيدي، الكاتب الخاص للملك، لشقة راقية بباريس بفرنسا وإعادة بناء الطوابق وتغيير الواجهات أٌجري بطريقة قانونية، مردفا: «يكفي أن يذهب أي أحد إلى إدارة التحفيظ أو الضرائب بباريس بفرنسا وسيجد أن الشقة محفظة بإدارة التحفيظ بباريس وكل سنة كنا ندفع الضرائب إلى غاية أن بِيعت قبل سنوات بطريقة قانونية أيضا».

هذا، وشدد هشام الناصري، على أن مكتب المحماة الذي يرأسه يملك رخصة شراء الزورق، والتي تثبت أن جميع المعاملات المالية مرت بشكل قانوني ولا علاقة لها بأي ملفات ضريبية مشبوهة، مؤكدا أن شركة SMCD LIMITED، وImmobilier ORION أسستا بشكل مطابق للقانون المعمول به، ووجودهما مقيد في السجلات العامة والمتاحة للعموم ومعروفتان، وليس في الموضوع أسرار وإن كل العمليات كانت وفق القانون المغربي.

من جهة ثانية، قالت مصادر قريبة من القصر للجريدة ذاتها إن الصحافة الفرنسية تسعى دائما إلى الإثارة ورفع مبيعاتها بالتطرق إلى الحياة الخاصة للملك محمد السادس.