كما كان منتظرا، استقبل رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ممثلي أحزاب الأغلبية الحكومية، ببيته بحي الليمون بالرباط، مساء يوم الأربعاء(6أبريل)، وقدم لهم "القهوى" وأطباق من الحلوى..

وبحسب ما أظهرت الصورة المتداولة، فقد حضر الإجتماع، كل من  رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، صلاح الدين مزوار، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، والقيادي في حزب التقدم والاشتراكية، محمد الأمين الصبيحي، بالإضافة إلى  القيادي في حزب العدالة والتنمية، مصطفى الرميد.

وكانت مصادر قد أفادت، أن الإجتماع سيخصص لمناقشة حرب المراسلات والبلاغات والبيانات المستعرة هذه الأيام بين مكونات الأغلبية، والتي كادت أن تعصف من جديد بالتحالف الحكومي، وكانت آخرها مراسلة للوزير بوسعيد حول الأساتذة المتدربين، ورد بنكيران عليها ببلاغ قوي، وبعدها حزب مزوار ببيان على موقع الحزب، لا يقل قوة وغضبا على بلاغ بنكيران.