عبرت الاعلامية فاطمة الإفريقي عن استغرابها من  إتهام شباب 20 فبراير بـ"العمالة للخارج" من طرف "مهربي الثروة إلى الخارج عبر أجهزتهم الامنية والاعلامية".

ونشرت  الإفريقي على صفحتها الصورة أعلاه الملتقطة من إحدى مسيرات حركة 20فبراير قبل أن تكتب تحتها:

"تصورا مهربو الثروة للخارج هم من يتهمون عبر اجهزتهم الامنية والصحفية هذا الشباب الصادق بالعمالة للخارج !!

وجاء تعليق الإفريقي في سياق نشر ما بات يعرف بـ"وثائق باناما" والتي ورد ضمنها اسم محمد منير الماجيدي، الكاتب الخاص لسكرتير الملك.

يُذكر أنه خلال مسيرات "حركة 20 فبراير" كانت تهمة التخوين من الأساليب التي نهجها أعداء الحركة لنيل من سمعتها وبالتالي محاصرة تمددها داخل الشعب المغربي.