علم "بديل" أن السلطات الأمنية سخرت القوة العمومية زوال يوم الأربعاء 6 أبريل، لمنع وتفريق مسيرة على الأقدام كان ينظمها الأساتذة المتدربون من مدينة مكناس في اتجاه القنيطرة، مما خلف عددا من الإصابات المتفاوتة الخطورة.

منع مسيرة

وحسب ما صرح به لـ"بديل.أنفو"، مصدر من عين المكان، فقد عمدت السلطات الأمنية إلى محاصرة المسيرة التي انطلقت من مكناس في اتجاه القنيطرة على بعد 8 كلم، على الطريق الوطنية الرابطة بين مكناس وسيدي قاسم، قبل أن تستعمل القوة لتفريقها، مما خلف حوالي 12 اصابة متفاوتة الخطورة،  لم يتم نقلها بعد إلى المستشفى".

منع مسيرة7

وحسب ذات المصدر، فإن السلطات الامنية لازالت تحاصر الأساتذة المتدربين بجانب الطريق بالقرب من مولاي إدريس زرهون، وتمنعهم من مواصلة مسيرتهم وتأمرهم بالعودة من حيث أتوا".

منع مسيرة6

وكان الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس، قد انطلقوا في مسيرة على الأقدام من المدينة المذكورة صوب القنيطرة، صباح يوم الأربعاء 6 أبريل الجاري، وذلك بعد منعهم من ولوج محطتي القطار والمحطة الطرقية من أجل اقتناء تذاكر للسفر نحو القنيطرة حيت تنظم مسيرة الأقطاب، حسب تصريح سابق لعضو من التنسيقية المحلية لأساتذة الغد بمكناس لـ"بديل.أنفو".


منع مسيرة1 منع مسيرة2 منع مسيرة3 منع مسيرة4 منع مسيرة5   منع مسيرة8 منع مسيرة9