أوقفت الشركة المصرية للاقمار الاصطناعية “نايل سات” يوم الاربعاء 6 أبريل الجاري، بث قناة “المنار” التابعة لحزب الله اللبناني، بحجة بثه برامج “تثير النعرات الطائفية”، بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للاعلام.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية توتر بين السعودية وحزب الله المدعوم من ايران، وقبيل زيارة يقوم بها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز الى القاهرة.

وذكرت “الوكالة الوطنية للاعلام” ان ادارة “نايل سات” أبلغت وزارة الاتصالات بضرورة وقف بث قناة “المنار” عبر اثير “نايل سات”.

وتابعت أن “ادارة (نايل سات) عزت سبب طلب توقيف القناة مخالفتها للاتفاق الموقع معها وبث برامج تثير النعرات الطائفية والفتن”.

وغردت “المنار” على “تويتر” ان بثها مستمر على قمر روسي وعلى الانترنت.

وفي آذار/ مارس، أعلن وزراء الخارجية العرب خلال اجتماع لهم في مقر الجامعة العربية في القاهرة تصنيف حزب الله اللبناني “إرهابيا”، وذلك بعد وقت قصير على صدور قرار مماثل عن مجلس التعاون الخليجي، وأتبع هذا الموقف بطلب دول خليجية من رعاياها مغادرة لبنان وعدم زيارته.

وتحمل السعودية حزب الله مسؤولية “مصادرة” القرار اللبناني، وامتناع لبنان عن دعم الموقف السعودي في محافل عربية واسلامية ضد ايران.

واوقفت السعودية اخيرا مساعدات عسكرية للبنان ردا على هذه المواقف المناهضة لها.

كما تأخذ دول الخليج على الحزب الذي يتمتع بنفوذ واسع في السياسة اللبنانية ويمتلك ترسانة عسكرية ضخمة، قتاله الى جانب النظام السوري. ويتهمه بعضها بالوقوف خلف مجموعات “ارهابية” في دول خليجية.