“النايلسات” يوقف بث قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله”

32

أوقفت الشركة المصرية للاقمار الاصطناعية “نايل سات” يوم الاربعاء 6 أبريل الجاري، بث قناة “المنار” التابعة لحزب الله اللبناني، بحجة بثه برامج “تثير النعرات الطائفية”، بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للاعلام.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية توتر بين السعودية وحزب الله المدعوم من ايران، وقبيل زيارة يقوم بها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز الى القاهرة.

وذكرت “الوكالة الوطنية للاعلام” ان ادارة “نايل سات” أبلغت وزارة الاتصالات بضرورة وقف بث قناة “المنار” عبر اثير “نايل سات”.

وتابعت أن “ادارة (نايل سات) عزت سبب طلب توقيف القناة مخالفتها للاتفاق الموقع معها وبث برامج تثير النعرات الطائفية والفتن”.

وغردت “المنار” على “تويتر” ان بثها مستمر على قمر روسي وعلى الانترنت.

وفي آذار/ مارس، أعلن وزراء الخارجية العرب خلال اجتماع لهم في مقر الجامعة العربية في القاهرة تصنيف حزب الله اللبناني “إرهابيا”، وذلك بعد وقت قصير على صدور قرار مماثل عن مجلس التعاون الخليجي، وأتبع هذا الموقف بطلب دول خليجية من رعاياها مغادرة لبنان وعدم زيارته.

وتحمل السعودية حزب الله مسؤولية “مصادرة” القرار اللبناني، وامتناع لبنان عن دعم الموقف السعودي في محافل عربية واسلامية ضد ايران.

واوقفت السعودية اخيرا مساعدات عسكرية للبنان ردا على هذه المواقف المناهضة لها.

كما تأخذ دول الخليج على الحزب الذي يتمتع بنفوذ واسع في السياسة اللبنانية ويمتلك ترسانة عسكرية ضخمة، قتاله الى جانب النظام السوري. ويتهمه بعضها بالوقوف خلف مجموعات “ارهابية” في دول خليجية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. صاغرو يقول

    صدق من قال
    البطن أصدق انباء من الكتب والخطابات
    بهذا تعلن مصر مع الاسف انها لم تعد دولة قائدة
    مع الاسف يا ابا الهول

  2. صاغرو يقول

    ولماذا تركتم القنوات الاخرى بما فيها القنوات الداعشية والبورنوغرافية
    ياله من بؤس

  3. مسلم مغربي يقول

    إلى مرن

    لن تستمر إيران و أذنابها في الوطن العربي في إيستحمار المسلمين العرب بذريعة المقاومة ضد الصهاينة.

    فإيران هي التي أيقظت نار الطائفية التي خمدت لقرون خلت و بعد الثورة الخمينية الرافضية أنشأت جماعات و أحزابا طائفية في الدول العربية و على رأسهم حزب إيران في لبنان و مليشيات في العراق و جماعة الحوثي في اليمن دربتهم و أمدتهم بالمال و السلاح تحت ذريعة المقاومة و بعدما تقووا تركوا المقاومة و ذهبوا إلى إبادة المسلمين العرب فجرائمهم في العراق و سوريا و اليمن أفضع و أبشع مما فعله الصهاينة منذ 1948 إلى الآن دمروا هذه البلدان و قتلوا مئات الآلاف و هجروا الملايين من الأبرياء.

  4. مرن يقول

    قال تعالى:

    يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ {32}

    لن تستطيع السعودية وأذنابها إسكات صوت الحق ومصادرة حق المقاومة ضد الصهاينة.

  5. natalie يقول

    aadat halima liaadtiha al qadima l’Égypte a longuement condamné la Qatar pour ses interventions en Syrie visant à déstabiliser le régime officiel de Behchar …maintenant ça change de casquette …sachant bien que NasserAllah a toujours respecté et valorisé l’Égypte

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.