طاقم “كنال بلوس” المطرود يصور حلقة مثيرة مع مثليين مغاربة..وأحد المرافقين يحكي لـ”بديل” تفاصيل جديدة (فيديو)

31
طباعة
رغم منعها وطردها من المغرب أول أمس الأحد 3 أبريل الجاري، تمكن برنامج “لو بوتي جورنال”، من إجراء روبورتاج عن المثلية في المغرب.

ففي الوقت الذي تدخلت سلطات مدينة بني ملال، لمنع طاقم البرنامج الذي تبثه قناة “كنال بلوس”، من تصوير روبورتاج حول قضية مثليين تعرضا للتعنيف على يد عدد من الأشخاص، قبل الزج بهما في السجن رفقة اثنين من المعتدين، استطاع طاقم القناة أن يتحدث لبعض المثليين المغاربة بمدينة الرباط، حيث أجرى معهم مقابلة صحفية على متن زورق بنهر ابي رقراق من أجل الإبتعاد عن عيون متربصة.

وأكد المثليون الأربعة خلال حديثهم للصحفي، على أنهم يتعرضون لشتى أنواع الإضطهاد والإحتقار من طرف الأسرة والمجتمع، كما أن أنهم يتعرضون للتعنيف من طرف الأهل والأقارب وحتى السلطات.

وأوضح المثليون، أنهم يخشون في العديد من المناسبات إخبار السلطات بتعرضهم لممارسات لاإنسانية، نظرا لتخوفهم من أن يتم اعتقالهم واتهامهم بـ”الشذوذ الجنسي” والزج بهم في السجن.

وفضل المثليون المتحدثون في البرنامج عدم البقاء في المغرب، بسبب تجريم قانونه الجنائي للميولات الجنسية المثلية، وكذا من أجل العيش في دولة تعترف بحقوقهم وتجرم الإعتداء عليها.

وحول تفاصيل طرد طاقم القناة من المغرب، قال أحد المغاربة المرافقين للصحفيين، خلال حديثه لـ”بديل”:”إنه بعد وصولهم لمدينة بني ملال عمد إلى محاولة تقصي موضوع المثليين عبر الحديث إلى بعض ساكنة المنطقة الذين استفسروه حول ما إذا كان يقف في صف المعدين أو المثليين، قبل أن يخبرهم بأنه يعمل فقط مترجما لقناة فرنسية محايدة”.

“ولم تمض سوى بضع دقائق، حتى التحقت عناصر الأمن والسلطات المحلية بمكان التصوير، ليتم توقيف الطاقم ونقله إلى ولاية أمن بني ملال حيث، أكد الصفيان الفرنيان على أنهما لا يملكان ترخيصا نظرا لتعقد مساطر استخلاصه من وزارة الإتصال والمركز السينمائي المغربي”، يقول المصدر.

وأكد المرافق، على أنه تمت معاملة الصحفيين والمغاربة بطريقة إنسانية وعادية جدا قبل ترحيلهم إلى مدينة الدار البيضاء عبر مطار محمد الخامس الذي مكثوا فيه لعدة ساعات جرى خلالها التحدث إليهم من طرف مسؤولين أمنيين كبار بالمدينة، ليتم ترحيلهم إلى فرنسا على الساعة العاشرة ليلا.
رغم منعها وطردها من المغرب أول أمس الأحد 3 أبريل الجاري، تمكن برنامج “لو بوتي جورنال”، من إجراء روبورتاج عن المثلية في المغرب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. طارق يقول

    السلام عليكم ورحمة الله . هذه الأفعال حتى الحيوان يترفع عنها و إن كان هؤلاء يدافعون عنها فهذا يعنيهم و أما أن تجد المسلم يدافع عنها أو يقف على الحياد بدعوى الحريات الشخصية فاعلم بأنك تقف مع من لا ينكرون المنكر المسلم حر نعم لكن حرية بضوابط الشرع و اعلم ان الله غفور رحيم لكن ارجع الى ما فعل عز وجل بقوم لوط لتعلم عظمة الذنب . اللهم جنبنا الفتن يا رب . آمين

  2. Yassine يقول

    أولا
    هناك أناس يختلفون عنا فليس من الضروري أن تكون مع او ضد المثلية لكن يجب ان لا تكون ضد الإنسانية و اعتداء على الغير اليوم هم قوم لوط غدا لا يلبسون الجلباب في الاسبوع الموالي لا ترك اللحى وهذا هو الخطير في الموضوع
    ثانيا
    بغض النظر لما فعلوه لا صحفيين ولا المثليين هل نحن سلطة فنحن نقيم الأحكام وننفذها بسرعه بدون حقائق مثل مشعوذة سلا تم الحكم من أطفال و تم التنفيذ في حينه اين هي الدولة و القانون
    خلاصة لا تجعلونا في غابة رغم اختلافنا في الموالات و المعارضة و لكن جميعنا بشر لسنا معصومون لكل منا ما يستحق عليه الرجم

  3. farid يقول

    ca donne une image d’un pays de barbares ,

  4. الصديق يقول

    إنهم أناس مسالمون، وديعون، فلمَ لا تدَعونهم و شأنهم.
    أرى أن الاعتداء عليهم يمكن أن يُعد تنكرا لمشيئة الله؛
    أنصتوا إلى أحدهم و هو يتحدث، إنه أنثى سجينة في جسم رجل.
    اتقوا الله في ما خلق.

  5. الحبيب يقول

    نحن مسلمون و لسنا قوم لوط و لا مكان للشواذ بيننا و اللي بقاو فيه ياربي تحشرو معهم.
    فرنسا مكرهتشي المغاربة يولو كلهم شواذ و مخنتين باش تدير ما بغات و تعاود تستعمرنا من جديد بكل سهولة لكننا رجال و ليتجرؤوا و ليجربوا.و زايدون هذين الصحفيين القردين راه هما نيت اللي سبق ليهم أن استهزؤا باستقبال الملك من طرف فرانسوا هولاند و من طرف بانكيمون في قمة المناخ الأخيرة بفرنسا في حين لم يحظى بوتين باستقبال مماثل ومن نفس الأشخاص اللذين استقبلوا الملك.المهم هاذ الناس هادو كيقلبو على شي حاجة و للأسف مسؤولينا كيجيبو الغلب غير على اولاد البلاد

  6. مواطن مغربي يقول

    إلى bram

    قلت : ” si tu peux avoir un visa, prend une camera et un micro, et vas ou tu veux”

    و هل الفيزا الفرنسية بتلك السهولة التي تتصور ؟

    فمساطرها أكثر تعقيدا من مساطر رخصة وزارة الإتصال والمركز السينمائي المغربي + المصاريف المالية + النظرة الدونية !!!!!!!!

  7. عادل حمداوي يقول

    تدافعون عن حق هؤلاء الصحفييين في التعبير عن رأيهم، و تمنعونني من التعبير عن رأيي في الموقع. عجيب!

  8. bram يقول

    à مواطن مغربي

    ? tu demande pourquoi eux ils ont le droit et pas nous
    ?mais qui te dis qu’on a pas le droit

    si tu peux avoir un visa, prend une camera et un micro, et vas ou tu veux, personne ne te demandera rien, et t’auras même pas besoin de demander une autorisation
    il ne faut pas dire n’importe quoi!!

  9. مواطن مغربي يقول

    و لماذا الصحافيون المغاربة لا يذهبون إلى فرنسا لإجراء روبورتاجات و برامج عن معانات المسلمين الفرنسيين بصفة عامة و عن المرأة المحجة و المنقبة بصفة خاصة؟

    أم هم لهم الحق في التدخل في الشؤون الداخلية للمغرب و المغاربة لا حق لهم في البحث عن معانات إخوانهم في فرنسا؟

    الفرنسيون الذين أصدروا قانونا يجرم النقاب على المرأة المسلمة لا يحق لهم أن تعطوا الدروس للمغاربة في الأخلاق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.