أرجأت المحكمة الإبتدائية بمدينة بني ملال، النظر في قضية شاب مثلي ورفيقه، وأربعة آخرين متهمين بالإعتداء عليهما إلى غاية 11 من أبريل المقبل.

وبحسب ما أفادت مصادر، فإن الجلسة التي حضرتها وسائل اعلام أجنبية ووطنية، طالب خلالها مجموعة من الحاضرين باطلاق سراح المثليين ومعاقبة المعتدين، حيث اقتحموا منزل كان به المتهمين "المثليين" بمنزلهما في 9 من مارس الماضي.

يشار إلى أن مجموعة من الجمعيات قد أعلنت تضامنها مع المثليين عبر بيانات الإستنكار والإدانة وطالبت بإطلاق سراحهما.

وكانت المحكمة قد أدانت، أحد المثليين بخمسة أشهر، فما كان الثاني مبحوث عنه لنفس الغرض، ليتم فيما بعد إعتقال أربعة من المعتدين لتقرر المحكمة متابعة الجميع وتحديد الجلسة في يوم 11 أبريل.