أثارت تصريحات الداعية الإسلامي المصري، محمد عبد الله نصر، جدلا واسعا، بعد أن أباح الرقص الشرقي، حيث قال "إن بدلة الرقص أفضل من بدلة طالبات محجابات أو منقابات يثرن الفوضى في الشوارع".

وقال الشيخ  الأزهري، أول أمس السبت(2أبريل)، خلال مداخلة تلفزيونية إن "من يحرم الرقص الشرقي عليه أن يأتي بدليل للتحريم وأن الحرام ماثبت بنص قطعي الثبوت وقطعي الدلالة والأصل في كل شيء الإباحة"، مؤكدا أن الرقص هو فن مثل بقية الفنون ومن لا يريد مشاهدته لا يفعل ذلك.

وأضاف"أنا كنت بتفرج على نعيمة عاكف وأنا صغير، ومصر طول عمرها بتصدر كل أنواع الفنون"، وتابع "لو مدارسنا فيها طالبات رقص شرقي أحسن من المنتقبات اللي بيدمروا".

وأشار إلى أن "أن مصر تعيش تحت قبضة الاحتلال الوهابي، ومختطفة من السلفية الوهابية"، متسائلا "حينما تصدر الدولة قرارا بمنع النقاب بجامعة القاهرة ولا تستطيع تنفيذه تبقى الدولة رايحة فين؟".