آلاف الأشخاص عبر العالم يطالبون الرميد وحصاد بإطلاق سراح مثليي بني ملال

41
طباعة
أطلقت مجموعة من الهيئات التي تُعنى بحقوق الأقليات الجنسية في المغرب، حملة دولية تدعو إلى إطلاق سراح مثليي بني ملال الذين تم اعتقالهما الأسبوع الماضي على خلفية ظهورهما في شريط فيدو وهما يتعرضان للتعنيف من طرف أشخاص آخرين.

الحملة جاءت بمبادرة من “أصوات لمناهضة التمييز المبني على أساس الجنسانية والنوع الاجتماعي”، وكذا “مجموعة أقليات لمناهضة التجريم والتمييز ضد الأقليات الجنسية والدينية”، بشراكة مع منظمة الحملات العالمية والعرائض “all out”.

واستطاعت الحملة جمع ما يزيد عن 40 ألف توقيع من مختلف مناطق العالم، حيث طالب المشاركون في الحملة، كلا من وزير الداخلية محمد حصاد ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد، بالتدخل العاجل لإطلاق سراح المثليين ومعاقبة المعتدين عليهم وبإسقاط الفصل 489 من القانون الجنائي والذي يجرم العلاقات بين نفس الجنس.

وتأتي هذه البادرة تزامنا مع انطلاق محاكمة أحد المثليين المعتقلين على خلفية الفيديو المذكور، والتي ستنطلق أطوارها اليوم الإثنين 4 أبريل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. مغربي يقول

    إن كانوا بالآلاف و منهم أجانب، فأغلب الشعب المغربي وهو المعني بالامر ضد إطلاق صراحهم ويدين محاولة البعض التطبيع مع كل الشذوذ ومايتعارض مع قيم المغاربة بدعوى حقوق الانسان.

  2. كاره الظلاميين يقول

    لن يحصل هذا في عهد حزب رجعي ظلامي بل يجب انتظار رحيل بنزيدان وعصابته لتحقيق هذه المطالب

  3. الحبيب يقول

    بلا ما تضصرو علينا البراني و ما يسمى بالجمعيات الحقوقية هما ايلا سمحو للمثليين جات عليهم أما نحن راه حنا بلاد المسلمين و زايدون لكم دينكم ولي دينيا.ندين الاعتداء كيفما كان الدولة وحدها لها الحق في ممارسة القوة في الحدود المعقولة.هؤلاء الشواذ أرادوا أن يوجدوا لهم مكان في المجتمع بالقوة فواجههم الشارع بالقوة.واش كل واحد تبلا بشي بليا باغي ينشرها و يقول للمجتمع دير بحالي.كنتي انت شاذ عن القاعدة و عن المجتمع تكمش واستر راسك راه كاينة واحد الحاجة سميتها الأخلاق العامة احترمها حتى يحترمك الأخرون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.