اندلع حريق بمختبر "لابروفان" بالحي المحمدي، بعد زوال يوم الأحد(3أبريل)، مما خلف حالة من الإستنفار في أوساط سلطات الدار البيضاء، نتيجة قوة تصاعد الأدخنة بالأحياء المجاورة.

وأفادت مصادر محلية، أن عناصر الوقاية المدنية مرفوقة بالسلطات المحلية حلت على الفور إلى مكان الحادث، مؤكدة المصادر أن رجال الوقاية المدنية لم يستطيعوا الدخول مباشرة إلى المختبر نظرا لخطورة الموقف، حيث عمدوا إلى الصعود فوق سطح المختبر ومحاولة إطفاء النيران من الأعلى.

وأشارت ذات المصادر، إلى أن مخاوف تسود وسط الساكنة بسبب إمكانية تسرب مواد مضرة ناتجة عن الاحتراق، إضافة إلى امتداد الحريق إلى محاطات للوقود المجاورة.