أفادت مصادر، أنه في سابقة هي الأولى من نوعها، بدوار تامسكانت نواحي مدينة الريصاني، رفض مواطنون الصلاة خلف إمام صلاة الجمعة، مُعين من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، للخطابة بمسجدهم.

وأوضحت المصادر، أن الساكنة عبرت غير مرة عن رفضها(لأسباب مجهولة) لإمامة ذلك الخطيب، لكن الوزارة لم تكثرت للأمر، الشئ الذي أدى بالساكنة إلى مقاطعة ذلك المسجد.

وكشفت ذات المصادر، أن الجمعة الماضية لم يحضر إلى المسجد سوى شخص واحد لينصت إلى خطبة الإمام، حيث عبرت الساكنة عن رفضها المطلق للصلاة في المسجد، حتى تلبة مطلبها بتغيير الخطيب.