علم "بديل.أنفو"، أن السلطات الأمنية، بمدينة بني ملال، أوقفت قبل قليل من يوم الأحد 3 أبريل، صحفيين من قناة فرنسية، كانوا يعتزمون إعداد روبورتاج حول الإعتداء الذي تعرض له شابان مثليان الأسبوع الماضي.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن سلطات بني ملال أوقفت صحفيي قناة "كانال بلوس"، وبعض مرافقيهم المغاربة، كانوا بصدد تحضير روبورتاج حول ما تعرض له المثليان المعتقلان بعد انتشار شريط فيديو، يظهر فيه المعنيان وهما يتعرضان لاعتداء من طرف عدد من الأشخاص.

يشار إلى أن المحكمة الإبتدائية ببني ملال قد قضت بسجن المثليين 5 أشهر نافذة، كما تم اعتقال عدد من المعتدين عليهم، مما خلف موجة احتجاج وسط عدد من المواطنين.