اعتقال عنصرين آخرين مكلفين بالتمويل ضمن خلية “داعشية”

9

أعلنت وزارة الداخلية اليوم الأحد 3 أبريل، إلقاء القبض على عنصرين لهما صلة بخلية إرهابية موالية لفرع “داعش” بليبيا، تم تفكيكها يوم 24 مارس المنقضي، والتي كانت تنشط بكل من مراكش والسمارة وسيدي بنور وحد السوالم.

وأفادت الوزارة، في بيان لها، أن التوقيفين الجديدين تمّا أمس وأول أمس، بكل من الدار البيضاء وحد السوالم، وطالا مكلّفَين بالتمويل والتنسيق مع مقاتلي هذا التنظيم الإرهابي فوق الترابي الليبيي.

وأكد البيان ذاته أن “البحث كشف خطورة مخططات هذه الخلية، والتي تنطوي على تطور نوعي يروم زعزعة أمن واستقرار المملكة من خلال سعي أفرادها لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية تستهدف، على وجه الخصوص، عناصر مختلف الأجهزة الأمنية”.

وأضاف البيان، “أن معطيات البحث أكدت أن بعض أفراد هذه الخلية الإرهابية، الذين خططوا للالتحاق بمعاقل “داعش” بليبيا، كانوا على صلة بعناصر ميدانية، تنشط بالساحة الليبية، تتولى تأمين الدعم اللوجيستيكي لتسهيل انضمامهم إلى هذا التنظيم المتطرف”.

إلى ذلك كشفت الوزارة، أن المعنيين بالأمر قد كانوا يرومون العودة إلى المملكة، بعد انتهاء مخططهم بليبيا، من اجل تنفيذ مشاريع إرهابية تتماشى مع أجندة “تنظيم الدولة الإسلامية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. nabil يقول

    ها اكذوب. ….التلفيق والزج بالمسلمين في السجون
    جهاز هش لأنه يعتمد هلى الشيخ والمقدم كباقي المؤسسات والأجهزة الحكومية مهددة في جميع الأوقات بالانهيار ومغشوشة.
    لآ أثق بتاتاً في هاته الخزبعلات لأنني منذ زمن طويل هاجرت بلاد النفاق السياسي
    واعترف. .حينما كنت أعيش لي المغرب كنت مواطن رعية مغيب ومنوم ومقلوبة القفة عليا. ..
    ومن هاجرت ها ي هاي. .وليت واحد آخر. .رأيي تنور وفكري تفتح وأصبح حر وأصبحت أقوم بتصورات شخصية. ….
    شكراً بديل
    التضامن التام مع أخ مهداوي (واخا تعلقوني من عيني. ..)…الرجولة ونعم الرجولة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.