كشف شريط "فيديو" عن حالة إنسانية مؤثرة، لطفلين متروكين لوحدهما داخل إحدى البيوت المتواضعة، بالجماعة القروية "الدراركة"، وهما في حالة يرثى لها، نتيجة الإهمال والجوع.

وبحسب ما أفادت مصادر محلية، فإن السكان المجاورين اكتشفوا بالصدفة إحتجاز الطفلين (طفل عمره 7 سنوات و الطفلة 3سنوات)، حيث غادرت الأم بيتها لتتركهما في وضعية مزرية، ليضطرا مع مرور الوقت واشتداد الجوع إلى تناول "فضلاتهما".

وأشارت ذات المصادر، إلى أن الطفلين لا زال على حالهما في إنتظار ظهور الأم، التي غادرت بيتها لأسباب مجهولة، لكن الجيران تدخلا لمساعدتهما وهما ينظران باندهاش، حيث لم يتعودا بعد على رأية غرباء عن "بيتهما".