أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية، مساء اليوم السبت(2أبريل)، أشغال تجديد السكك والمنشآت السككية بمحطة القنيطرة، في إطار تقدم أشغال مشروع الخط فائق السرعة الذي سيربط بين الدار البيضاء وطنجة، مبرزا في الوقت نفسه أنه سيتم الإبقاء على جميع الرحلات من وإلى القنيطرة .

وأوردت "و م ع"، أن بلاغ للمكتب للسكك الحديدية، ذكر أنه "بالرغم من حجم هذه الأشغال، سيتم الحفاظ على جميع الرحلات من وإلى القنيطرة رغم تحويل مسار السكك الحالية، وأضاف أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة من أجل التواصل وإرشاد ومساعدة المسافرين بالمحطة.

وأشار المكتب الوطني للسكك الحديدية، إلى أنه سيطرأ ليلتي السبت 02 و 16 أبريل الجاري ، تغيير طفيف في مواقيت القطارات المكوكية وقطارات الخط بمحطة القنيطرة خلال فترة الأشغال، داعيا زبائنه إلى الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الملصقات والإعلانات الصوتية بالمحطة وموقعه على شبكة الانترنيت، وصفحته بمواقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" ومركز الاتصال "قطاري".

وتتمثل أشغال تجديد السكك بمحطة القنيطرة في إحداث المنشآت الضرورية من أجل استغلال هذا الخط السككي وربطه بالمحطة الجديدة للقنيطرة، وذلك من خلال بناء سكتين جديدتين بمحطة القنيطرة، وتوسعة ورفع مستوى السكك الحالية، وتحديث أنظمة التشوير بالسكك.