تفاجأ حقوقيون بجماعة "بني فغلوم، "دوار بلط" قيادة "فيفي"، بإقليم شفشاون بتواجد كمية من مخدر الشيرا داخل بيت رئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ ورئيس جمعية النقل المدرسي بأحد دواوبر ذات الجماعة متسائلين :" كيف سيستأمنون على أبنائهم شخصا يخزن هذا المخدر؟"


وأوضحت مصادر من عين المكان أن "كمية مخدر الشيرا البالغة حوالي 18 كلغ التي كانت مخزنة ببيت المسؤل الجمعوي المذكور، ضُبطت بعد القاء القبض على لص سطى على بيت هذا المسؤول".

وتساءل الحقوقيون الذين رفضوا الكشف عن هويتهم، خوفا من أذى قد يلحقهم من طرف تجار المخدرات بالمنطقة، (تساءلوا ) حول ما إذا "كان هذا الشخص يستعمل سيارات النقل المدرسي التي يترأس جمعيتها في نقل هذا المخدر من مكان لآخر".

وأشارت مصادر "بديل.انفو"، إلى أن "هذا الشخص كانت له سوابق عدلية واستعمل وسائل ملتوية للتحايل على القانون من اجل استخراج وثائق تمكنه من رئاسة جمعية اباء واولياء التلاميذ وجمعية النقل المدرسي".