قال الأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية"، نبيل بن عبد الله، لأساتذة الغد :" الله يهديكم فهذا أقصى ما يمكن أن تقدمه هذه الحكومة وغيرها في ملفكم".

وأضاف بن عبد الله حسب ما نقلته مصادر متطابقة، حضرت الاجتماع الذي عقدته اللجنة المركزية لحزبه بمدينة سلا، صباح يومه السبت 2 أبريل الجاري، أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران عند استقباله للأساتذة المتدربين في منزله أكد على أنه يلتزم بالاتفاق القاضي بتوظيف 7000 في يوليوز و3000 في يناير من سنة 2017”. معتبرا -بن عبد الله- أن “هذا أقصى ما يمكن أن تقدمه أي حكومة، وعلى الأساتذة المتدربين أن يقبلوه”.

وفي تصعيد ضد أحزاب المعارضة التي دخلت على الخط، طالبها بن عبد الله، بالالتزام بتوظيف 3000 أستاذ متدرب المتبقية إن هي (الأحزاب) حلت أولى في الانتخابات المقبلة".

وفي ذات السياق أكد بن عبد الله حسب نفس المصادر، أنه "تلقى اتصالا من الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري في خطوة غير مسبوقة منذ سنوات، من أجل الحديث في الموضوع"

وأضاف بنعبد الله أن التقى بعد ذلك العماري رفقة الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي"، إدريس لشكر، اللذين اقترحا عليه توظيف الفوج الحالي للأساتذة المتدربين دفعة واحدة، وعند اتصال بن عبد الله برئيس الحكومة، أكد له الأخير "أن ذلك لا يمكن من الناحية القانونية لان الأمر يتعلق بمناصب مالية واردة في القانون المالي".